تحية اجلال وتقدير لدم الاحرار ... لن ننساكم

تحية اجلال وتقدير لدم الاحرار  ... لن ننساكم

الجمعة، 30 يناير، 2009

لسة في رجالة عندهم كرامة

انسحب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان من منصة إحدى ندوات منتدى "دافوس" الاقتصادي في سويسرا احتجاجاً على منعه من التعليق على مداخلة مطولة للرئيس الصهيوني شمعون بيريز بشأن الحرب الصهيونية على غزة. وترك أردوغان مقعده غاضباً وغادر المنصة بعدما احتج على منعه من الكلام.
وكان أردوغان قد خاطب قبل ذلك بيريز رداً على بعض ما جاء في مداخلته بشأن العدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزة،
قائلا: "سيد بيريز أنت أكبر مني سنا وقد استخدمت لغة قوية أشعر أنك ربما تشعر بالذنب قليلا لذلك ربما كنت عنيفا، أنا أتذكر الأطفال الذين قتلوا على الشاطئ وأتذكر قول رئيسي وزراء من بلدكم إنهما يشعران بالرضا عن نفسيهما عندما يهاجمان الفلسطينيين بالدبابات"।
وأضاف "أشعر بالحزن عندما يصفق الناس لما تقوله لأن عددا كبيرا من الناس قد قتلوا، وأعتقد أنه من الخطأ وغير الإنساني أن نصفق لعملية أسفرت عن مثل هذه النتائج".
ولم يترك مدير الجلسة أردوغان يتم رده على بيريز وقاطعه أكثر من مرة خلال حديثه، فانسحب رئيس الوزراء التركي بعد أن خاطب المشرفين على الجلسة، قائلا "شكراً لن أعود إلى دافوس بعد هذا، أنتم لا تتركونني أتكلم وسمحتم للرئيس بيريز بالحديث مدة 25 دقيقة وتحدثت نصف هذه المدة فحسب".
كما قال أردوغان في مؤتمر صحفي مقتضب عقب انسحابه إن بيريز أورد في مداخلته أشياء غير صحيحة عن العدوان الصهيوني على قطاع غزة.
وقال أردوغان إنه تحدث 12 دقيقة خلال المنتدى كما تحدث الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بدوره 12 دقيقة، غير أن بيريز تحدث 25 دقيقة، ولما طلب التعقيب عليه منعه مدير الجلسة.
وأوضح أن الرئيس الصهيوني كان يوجه كلامه إليه في عدة مرات ويلتفت إليه ويتحدث بأسلوب "مناف للروح العامة التي سادت اللقاء"، مشيراً إلى أن مدير الجلسة منعه من الرد على بيريز وكان يرفع صوته من حين لآخر.
طبعا دة ليس اول تصريح لي أردوغان ولكن من يتابع تصريحاتة يعرف انة رجل بمعنا الكلمة يقول ولا يخشي غضب امريكا ولا اسرائيل لنة جاء بطريق الديمقراطية وليس بالتزوير مثل حكامنا ولا يريد ان ينصب ابنة بعدة في الحكم
فلهذا قال كلمة الحق بصوت مرتفع من بداية الحرب على غزة
فشكرا اردوغان وشكرا لكل الشعب التركي المسلم الاصيل

الثلاثاء، 27 يناير، 2009

أحلام الشباب

صورة لمجموعة من العملة السعودية ويتوسط الصورة ماكينة فرز وعد النقود


بما انى بعتبر نفس في منتصف مرحلة الشاب فقررت ان اسئل نفس عن ما بدخلها من احلام وامنيات واقارنة بما ارة حولي من الاهل والاصدقاء لكي احاول اقترب من السعادة التي اناشدها

فسئلتها ماذا تريدى ايتها النفس من هذة الدنيا ؟؟؟؟؟؟؟

فردت مسرعة واكنها تعرف طريقها اريد السعادة ولا شي سوها

فسئلتها وما هي السعادة من وجهك نظرك ؟؟؟

قالت وقد توقعت منها ان تقول شي واحد ولكنها بدات تعدد اسباب السعادة بالنسبة لها

فقالت اجد من المال ما يكفيني الى اخر يوم في حياتي

الزوجة التي تحبني لشخصي لا لي سبب كان

وان اعيش بين بشر يخافون على ويحبوني

اري جميع احبائي سعداء فى الدنيا

مناصرة اي مظلوم علي هذة الارض وفي اى مكان

فسئلتها بس ؟؟؟؟

فقالت هذة كل احلامي في هذة الدنيا

وبصراحة متناهية فقد لاحظت ان بداية احلامي جمع المال فتذكرت الاية الكريمة

قال الله تعالى : { الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ أَمَلاً } - سورة الكهف

فوجت فعلان ان كلمة السر للسعادة والتعاسة هو المال فانظرو حولكم كم منا باع اهلة وعاق والدية وقطع ارحامة بسبب المال وكم من زوجة باعت زوجها وبيتها من اجل المال وكم لص وقاتل ومرتيش وحرامي ونصاب كلوهم يزحفون وراء المال والسؤال هنا

هل حصلو على السعادة وهل اصحاب الثروات الضخمة سعداء في هذة الدنيا؟؟؟؟؟؟؟

والله لا الة اللا هو فلان يحصولون عليها لو جمعو كنوز الارض كلها فلان يكونو سعداء

لن المال بالنسبة لهم كان هدف وليس وسيلة لجلب السعادة

وعندما رجعت الى القران والسنة فوجت فيهم من يطمن قلبي على رزقي وان لا يخذة غيري فمنها

قول الله تعالى: (وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين)।

و

قال تعالى: (وكأين من دابة لا تحمل رزقها الله يرزقها وإياكم وهو السميع العليم)।

و

قال تعالى: (له مقاليد السموات والأرض يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه بكل شيءٍ عليم)

اما الاحديث كثيرة فمنها

قال رسول الله: (لو أنكم كنتم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصًا وتروح بطانًا)

و

رواية يقول فيها الرسول صلى الله عليه وسلم أن الرزق مضمونٌ للإنسان ما دام حيًّا، فسئل: لو حبس في بيتٍ لا منفذ له هل يأتيه رزقه؟ قال: نعم، فسئل: من أين؟ قال: من حيث يأتيه موته، وفي حديث آخر أن الرزق ليطلب العبد أكثر مما يطلبه أجله رواه الطبراني

وطبعا ومن الامثال الكثيرة ومنها المثل المصري

اجري يا ابن ادم جري الوحوش غير رزقك ما هتحوش

ومن اليوم وبعد ان عرفت وايقنت ان رزقي لن ياخذة غيري فاطمن قلبي

وقال آخرون: الأرزاق كالقضاء والقدر، منها محتوم، ومنها معلق؛ الأرزاق المحتومة هي التي تُقبِل عليك سواءً شئت أم أبيت،

والأرزاق المعلَّقة هي التي ينبغي أن تسعى لتحصيلها بنفسك

وايضا لو ارت ان يوسع الله في رزقك فعليك

بما رواه الشيخان البخاري ومسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه

قال: (من سرَّه أن يُبسَط له في رزقه، وأن يُنسَأ له في أثَره فليصل رحمه) يُنسأ له في أثره: أي يُمدَّ له في عمره

وفي البوست القادم سوف اتحدث عن الهدف الثاني وهو الزوجة

الأربعاء، 14 يناير، 2009

الصور اوضح من كل كلام


عندما نتحدث عن قتل الاطفال وابادة شعب يجب ان يصمت كل جبان ومتكاسل وعميل وخاين

وعندما يتكلم الراجال تصمت النساء عفوا قصدي حكمنا العرب وعذرا للنساء

قررت فنزويلا قطع جميع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل بعد أن كانت قد طردت جميع العاملين في السفارة الإسرائيلية في كراكاس ما عدا دبلوماسيا واحدا وذلك بسبب العدوان الإسرائيلي على غزة.

و إن وزارة الخارجية الفنزويلية عللت قرارها الجديد بتجاهل إسرائيل لقرار مجلس الأمن الدولي الأخير الداعي لوقف إطلاق النار في غزة.

وجاء القرار الفنزويلي بعد أقل من يوم من قرار مماثل لبوليفيا بسبب العدوان على قطاع غزة الذي خلف آلاف الشهداء والجرحى بعد مضي 19 يوما على بدئه.

وقال الرئيس البوليفي إيفو موراليس في كلمة له أمام الدبلوماسيين في قصر الحكم "أود أن أعلن أن بوليفيا تربطها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل,

ونظرا لهذه الجرائم الخطيرة ضد الحياة والإنسانية, فإن بوليفيا تعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل".


وعندما يصدر

نحو 102 من علماء الأمة الإسلامية بيانًا أكدوا فيه أن حصار غزة الخانق؛ بمنع الغذاء والدواء وجميع الإمدادات الضرورية واستمرار الإصرار على إغلاق المعبر حتى بعد هجوم اليهود العسكري على إخواننا في غزة مع إلحاح وصراخ المسلمين كافة بطلب فتح المعبر.. هو تعاونٌ صريحٌ مع العدوِّ اليهوديِّ في قتل إخواننا في غزة.

وشدَّد العلماء في بيانهم على أنه ما كان ليتم هذا الحصار ولا استنزاف قوة المجاهدين وخنقهم في غزة وعدم قدرتهم على الدفاع عن أنفسهم؛ إلا بإغلاق المعبر والأنفاق؛ فهو من أعظم الخيانات الصريحة التي مرَّت على الأمة عبر التاريخ.

وقد اتفق العلماء على أن مظاهرة الكفار على المسلمين كفرٌ وردَّةٌ عن الإسلام، وأنه يُخشى أن يدخل في هذا الحكم أيضًا مَن تعاون على إغلاق المعبر أو الأنفاق، أو الدلالة عليها، أو منع دخول المساعدات إليهم, ويتحمَّل كلُّ جنديٍّ شارك في ذلك إثمَ كلِّ قتيل وجريح، وإثمَ هدمِ المساجد والدور بغزة، ولا حجة لمن قال من الجنود: إنه عبد مأمور؛ لأن العبودية لله وحده, ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.

ويدخل في ذات الحكم أيضًا من قام بتسليم المعابر لليهود أو القوات الدولية الموالية لهم، بالإضافة إلى الأفراد والمنظمات والوسائل الإعلامية التي تمالأت مع اليهود على المجاهدين في سبيل الله في غزة.

واستشهد العلماء بالعديد من الآيات القرآنية والفتاوى، خاصةً فتوى لجنة الفتوى بالجامع الأزهر، وجاء فيها: " لا شك أن بذل المعونة لهؤلاء، وتيسير الوسائل التي تساعدهم على تحقيق غاياتهم التي فيها إذلال المسلمين، وتبديد شملهم، ومحو دولتهم؛ أعظم إثمًا؛ وأكبر ضررًا من مجرد موالاتهم، وأشد عداوةً من المتظاهرين بالعداوة للإسلام والمسلمين.. والذي يستبيح شيئًا من هذا بعد أن استبان له حكم الله فيه يكون مرتدًّا عن دين الإسلام، فيفرَّق بينه وبين زوجه، ويحرم عليها الاتصال به، ولا يُصلَّى عليه، ولا يُدفن في مقابر المسلمين।

وعندما لايتحرك هولاء عند سماعهم بهذة الفتوي ولا بتحرك شوارعهم لدعم المقاومة

فنقول لهم انكم اصبحتم موتا بالنسبة لنا

وحسبنا الله ونعم الوكيل



الخميس، 8 يناير، 2009

من شيم الرجال الفعل لا القول


امرت الحكومة الفنزويلية ليل الثلاثاء/ الأربعاء، بطرد السفير “الاسرائيلي” في كراكاس تضامنا مع الشعب الفلسطيني واحتجاجا على العدوان على قطاع غزة الذي وصفه الرئيس هوغو تشافيز بأنه “إبادة”. وقالت وزارة الخارجية الفنزويلية إن فنزويلا قررت طرد سفير “اسرائيل” شلومو كوهين
قبيل الإعلان عن طرد السفير الإسرائيلي، دعا تشافيز إلى إحالة رئيس إسرائيل على المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي إثر الهجوم الإسرائيلي على غزة
وفي المقابل
يخرج علينا الرئيس مبارك في كلمة متلفزة ليصيبنا بكثير من الإحباط عن عزمه الإبقاء على إغلاق المعبر وقد كنا ننتظر منه أن ينقل لنا خبراً سار
ولكن الرجال لا يحتاجون الي كلام انما افعال تحية كبيرة الى شافيز والصمت افضل عندما نتحدث عن موقف حكومتنا الشاذة عنا
وتحية كبيرة الى المقاومة الفلسطينية الباسلة