تحية اجلال وتقدير لدم الاحرار ... لن ننساكم

تحية اجلال وتقدير لدم الاحرار  ... لن ننساكم

السبت، 26 يناير، 2008

حادث بسيط

عندما نكون في مشاكل نتذكر الله

وعندما نكون في فرح وأمان ننس الله

إنا بقالي في السعودية ثلاث أعوام ولم تحدث لي اى حادثة بالسيارة وكنت بسوق في مصر من خمس أعوام

يعنى الكل ثمانية أعوام يعنى بقيت خبرة في السوقة

ولكن يحدث معي في هذه الأيام حوادث غريبة

ثلاث حوادث في اقل من شهر

نحكي ليكم على كل واحدة بسرعة

1- كانت على الطريق السريع وكانت حوالي الساعة 5.40 صباحا وانأ ذاهب للعمل

فوجئت وانأ أسير على الطريق السريع بجركن كبير إمامي على بعد 5 أمتار وانأ كنت بسير على سرعة 120 كيلو في الساعة فلم استطيع التوقف ودخلت فيه بهذه القوة حيث أتحشر ألجركن في الكوتيش الأمامي الأيسر وأخذت السيارة تلف يمين ويسار وانأ غير مسيطر عليها وإذا بي انظر في المرأة الخلفية بسيارة نقل كبير تدخل مسرعة علي فتذكرت كل ما مر بي في حياتي في لحظات وعندها قلت اشهد إن لا الله إلا الله

فإذا بسواق السيارة النقل يضرب فرامل وتقف سيارته في عرض الطريق وتمنع عني أي سيارة من خلفي

وتتصدم بة خمس سيارات بقوة وتحدث إصابات كثيرة لمن بداخل هذه السيارات واخرج إنا من سيارتي بدون اى تأثير أو خدش حتى لسيارتي بسبب السيارة النقل والمفاجأة ألكبري عندما نزلت فذا بكمية زيت كبيرة على الأرض حيث فوجئت بان ألجركن كان مملوء بالزيت وهذا سبب عدم سيطرتي على السيارة

2- كانت في احد الشوارع الجانبية وانأ ذاهب لزيارة صديق وانأ واقف على جانب الطريق ولسه بنزل من باب السيارة فانظر من المرأة الجانبية بسيارة كبيرة مسرعة فقفلت الباب مرة أخري فذا بالسيارة الكبيرة تحك في سيارتي من الجنب بطول السيارة وعندما نزلت فوجئت بنا السواق شاب مصري ولسه بيتعلم

والسيارة من الجنب لا حول ولا قوة وعشان هو مصري قلت ربنا يعوض وحمدت الله

3- وهذه حدثت لي أمبارح كان عندي موعد بعد العمل حيث إني بتعلم لغات بعد وقت العمل فلقيت نفس جعان فاتصلت بي أبو وليد حد يقولي مين أبو وليد دة واحد بتاع سمك حلو في الرياض قلتلو جهزلي كيلو سمك مشوي المهم رحت ليه وأخذت السمك وقلت إذا جاء السمك ققلب درس ألغة انهردة

وانأ متجه للبيت فإذا بسيارة تقف إمامي في منتصف الطريق خارجة من طريق فرعي واضرب فرامل

ولكن السيارة لا تقف وادخل في السيارة بكل قوة وانزل من السيارة رأيت المياه تحت الأرض وغطاء الماتور مفتوح والغريب إن سيارتي هي إلى أتكسرت وبقيت مش سيارة والسيارة الاخري خدش بسيط

فاتصلت بالشرطة عشان تيجي تحقق وتشوف مين إلى غلطان لقيت ,واحد سوداني ماش في الشارع ببقول خلاص حصل خير يا ابن النيل توكل على الله ويلاش تاخد عوض وبما إني بحب السودانيين قلت ماش ربنا يعوض وتوكلت على الله وروحت البيت أكل السمك وفي ذهني هذا السؤال لماذا تكرر لي الحوادث هذا الشهر

وجلست أفكر هل إنا عصيت الله في أي أمر من أمور حياتي أو ظلمت احد

وهل لو كانت احدي هذه الحوادث مميتة لقدر الله

فحمد لله .. واستغفر الله....واطلب من كل شخص أسئت له إن يسامحني

ويدعو لي إن أكون من المخلصين في ديني ودنياي

نحن معكم