تحية اجلال وتقدير لدم الاحرار ... لن ننساكم

تحية اجلال وتقدير لدم الاحرار  ... لن ننساكم

الثلاثاء، 15 يناير، 2008

هذا الرجل اعشقه


أسئلة كثيرة بتدوير في دماغي من زمان من أول ما عرفت إن حسن نصر الله أمين حزب الله في لبنان توفي ابنة في إحدى العمليات ضد إسرائيل

وتكرر هذا السؤال بعد مقتل حسام الزهار ابن القيادي ووزير الخارجية السابق في حكومة حماس في عملية توغل إسرائيلية على غزة وهو كان من المرابطين على حدود غزة لصد اى عدوان إسرائيلي

وتعجبت أكثر عندما عرفت أنة الابن الثاني الذي يستشهد لهذا القائد القسامي مع العلم أنة نفسه مستهدف من إسرائيل

طيب أية الأسئلة إلى في دماغي؟؟؟

لماذا لا يطلب الزهار من كتائب عز الين القسام إن ابنة لا يكون على خط المواجه مع العدو اى يكون في مكان امن بعض الشي؟؟؟

لماذا لا يطلب الزهار إن ابنة يكون من الرجال السياسيين فقط في حركة حماس وليس من المقاومين؟؟

ولماذا لم يمنع الزهار ابنة من الانضمام إلى كتائب القسام؟؟

ولماذا لا يخاف الزهار من الموت وقد كانت محاولة سابقة باغتياله ؟؟

ولماذا لا يبيع الزهار مبادة وهو كان وزير للخارجية كما باع الآخرون؟؟

ولماذا ..... ولماذا ....ولماذا...

أسئلة كثيرة بداخلي عندما رأيت الزهار يقبل رأس ابنة في ثلاجة ألموتي

وعندما رايته على شاشة التلفزيون يقف على مقبرة ابنة ليودعه

وكأنة جبل شامخ مرفوع الرأس ؟؟

ولكن الإجابة من الزهار جاءت سريعة في جملة قصير

وهى أنهم وهبوا أنفسهم وأرواحهم وأبناءهم وكل ما يملكون لله عزَّ وجل؛ دفاعًا عن المقدسات والأعراض (كما قال أنا اليوم أزفُّ نجلي حسام إلى الجنة فداءً لفلسطين أرض الرباط التي نحن عليها ثابتون ومرابطون، وعنها بالغالي والنفيس نذود وندافع، ولئن كان حسام قد سبقنا إلى الجنة فإني وإخوانه على ذات الدرب نسير وننتظر إحدى الحسنين؛ إما حياةً عزيزةً لا يدنسها الصهاينة وإما ميتةً والرأس عالية ثابتة مرابطة متطلعة لغدٍ آتٍ لا محالةَ ﴿وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَرِيبًا﴾ (الإسراء: من الآية 51).

نعم والدي العزيز الزهار

فأنت من ألزينا قال عنهم الله في كتابة أعوذ بالله من الشيطان الرجيم : "من المومنين رجال صدقو ما عهدو اللة علية وكلمتي لك ربح البيع يا دكتور الزهار ربح البيع

الهم أنى أتمني الشهادة في سبيل دينك


المنافقون المنافقون فى كل مكان


تجدهم فى كل مكان و فى كل زمان
بداية من بطانة الحاكم إلى أصغر دائرة أو شركة أو مصنع
هل ترى فيهم سوى تقدم المنافقين ؟؟
هل ترى سوى الانحناءات المصطنعة و الاحتشام المتكلف و الأدب الزائف؟؟
هل تخلوا من مرؤس منافق و رئيس اعتلى بالنفاق مكانة تفوق حجمه و موهبته؟؟
انظر حولك ..فى دور العلم
هل ترى حتى فى العلم صدق ؟؟
هل تخلوا مدرسة أو جامعة أو معهد من نفاق طالب مع أستاذه أو أستاذ مع رئيسه
سواء كان ناظر مدرسة أو عميد كلية أو أى شخص يندرج فى قائمة الرؤساء؟؟
انظر حولك ..
فى وسائل الأعلام بمختلف أنواعها .. حيث يبدع أرباب القلم و الفكر و الفنون
هل يخلوا الأمر من المنافقين ؟؟
هل ستجد شئ سوى الثناء و التضليل و أقوام ترفع على حساب الآخرين؟؟
هل يسهل التمييز بين الصادقين و المخادعيين؟؟
هل تجد إلا أنصاف الموهوبين و قد حلو مكان من هم أجدر منهم؟؟
انظر حولك .....فى الأسواق
كيف تباع البضاعة الكاسدة إلا بمعسول الكلمات و ببراعة تاجر برتبة منافق محترف؟؟
انظر حولك .. حتى فى بيتك و وسط عائلتك و مجتمعك و جيرانك
من منا لم يلجأ لحفنة نفاق تحت مسمى آخر يقولون عنه المجاملة ليصل لى مطلبه عند من يتولى أمره أو يكبره مكانة أو سنا
انظر حولك ..
هنا .. و هنا .. و هناك
ستجد من يقول لك إن احتاج الأمر
أنت الأذكى
أنت الأقوى
أنت الأجمل
أنت الأصوب رأيا
أنت ألأعظم موهبة
أنت أستاذى
أنت أخى
أنت فنان
أنت مبدع
أنت و أنت و أنت
فعلم انا هذا الشخص منافق ويكرهك
ووللسف هذا النوع من النفاق منتشر فى عملنا
وللسف هذا النوع من النفاق هو السبب فى انى اكتب هذة البوستات عن النفاق حيث انى
اعمل فى مصنع كل العاملين فية مختلفين عن بعض فى كل شى ولكن متفقين على شي واحد هو مبداء النفاق
نافق تظهر نافق تعلو ولكن كل منهم حسب قدراتة فى النافق
وان شاء الله باقى بوستين على النفاق ( النفاق في الدين _و النفاق فى الحب)
وانا لسة على وعدى انى
هعترف انا بنافق فى اى نوع منهم
وبصراحة ووضوح اما انت كن صريح مع نفسك واعترف انك منافق ولا لا