تحية اجلال وتقدير لدم الاحرار ... لن ننساكم

تحية اجلال وتقدير لدم الاحرار  ... لن ننساكم

الأحد، 3 فبراير، 2008

المهندسين المظلومين




قضت محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة يوم الأحد بإلغاء قرار رئيس محكمة جنوب القاهرة بالإمتناع عن تحديد موعد لإجراء انتخابات بنقابة المهندسين.

كان عدد من المهندسين قد أقاموا دعواهم التى أشاروا فيها إلى أن نقابة المهندسين لم تجر بها انتخابات منذ عام 1995 وأن رئيس محكمة جنوب القاهرة ملزم بتحديد موعد لإجراء الإنتخابات

وبعد هذا الحكم احب ان اوضح لماذا وضعت النقابة تحت الحراسة ومتي ؟؟؟؟؟

تم فرض الحراسة على النقابة في الثاني من مايو عام 1995 والسبب المعلن وجود مخالفات مالية داخل نقابة المهندسين حسب تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات ، والسبب الحقيقي من وجهة نظري حدوث خلافات تحولت إلى صراعات بين نقيب المهندسين وكان هو المهندس الوزير حسب الله الكفراوي في ذلك الحين ومعه آخرين من جانب وبين بقية المجلس الأعلى للنقابة المشكل من جماعة الاخوان المسلمين من جانب آخروبدون الدخول في تفصيلات الخلاف .. تطور الصراع بطلب النقيب وآخرين فرض الحراسة على النقابة بدعوى الحفاظ على أموالها ، ويبدو أنه كان اتفاق مسبق بين الوزير والحكومة و الحكومة كانت تنتظر هذا الطلب وصدر حكم قضائي كان مضمونه فرض الحراسة بشكل محدود على الأموال في مقر النقابة العامة فقط فقامت الحكومة ممثلة في وزير الري وهو المشرف قانونا على نقابة المهندسين بتعميم الحكم على جميع النقابات الفرعية في جميع المحافظات ، وتم تجميد الموقف والغاء الجمعيات العمومية وايقاف الانتخابات منذ 2 مايو 1995 وحتى الآن في سابقة لم تحدث في أي بلد في العالم أن يتم فرض الحراسة على نقابة بهذا الحجم والتأثير لهذه المدة الطويلة ، وبهذا الأسلوب الاستبدادي .


وما هو دور كل مهندس و طلبة الكليات الهندسية وكل مخلص من أبناء الوطن ؟

لكل مهندس ومهندسة ولكل طالب وطالبة في أي من الكليات الهندسية ولكل مواطن مصري شريف دور في مساندة هذه القضية ، لقد تكاتفنا وساندنا الكثير من قضايا النقابات الأخرى ولم ندخر جهدا في تقديم المعونة واليوم نطلب من كل مواطن مصري أن يدعم قضيتنا ويقف بجانبنا ونحن نرى ونقول للمهندسين بالذات أن أعداء حرية نقابة المهندسين قد تمكنوا من سلب النقابة منا لأننا لم نلتف بقوة حول نقابتنا فعلينا أن لا نرتكب نفس الأخطاء ، لندرس تاريخ النقابة ونتعلم قانونها ونتابع أخبارها ونتحدث كثيرا عنها حتى تستقر قضية رفع الحراسة واجراء الانتخابات في ضمير كل المصريين ويصبح حلم تحرير نقابة المهندسين من الحراسة البغيضة حلما عاما لكل صادق في حب وطنه ويصبح فرض الحراسة على نقابة المهندسين مثلا مضروبا صارخا للاستبداد والقهر ونتساند جميعا حتى يتم رفع الحراسة ولا يجرؤون بعدها على اعادة فرضها ، وندعو جميع من نعرفه لمساندة هذه القضية كل بأسلوبه وحسب استطاعته سواء كان منتميا حاليا للنقابة أو سوف ينتمي مستقبلا لها أو كان من محبي حرية الوطن من أبنائه المخلصين ....أما إذا تحقق النصر وتم فتح باب الترشيح للانتخابات فعلى كل من يجد في نفسه القدرة على خدمة زملائه أن يتقدم لترشيح نفسه ، أو مساندة المرشح الذي استقر ضميره أنه الأصلح ثم يتابع أداءه فيسانده إذا وافق فعله قوله ويقومه إذا اختلف الأداء عن ما تعهد به ، وتستمر مساندتنا لنقابتنا فلا نغفل عنها أبدا ....ولا نسمح ثانية لأي مستبد أن يسلب منا حقنا في انتخاب من يمثلنا في نقابتنا الغالية ...نقابة المهندسين .

أرجو أن نكون قد وفقنا في شرح قضية نقابة المهندسين بأسلوب بسيط وموجز ومحايد.

كل ما نريده هو نقابة لها مجلس شرعي ومنتخب من قبل المهندسين وسنعمل من أجل المهنه ونرفع عبء كبير من على كاهل الدولة يتمثل في مشاكل المهندسين وهمومهم ولكي يقوم المهندسين بذلك يجب أن تكون نقابتهم الحرة في أيديهم

ونحن هنا المهندسين جميعا لا نمثل فصيل عن آخر..كلنا يد واحدة.. المسلم منا والمسيحي ...... السياسي والمستقل...... المعاق وغير المعاق ..... الشاب حديث التخرج ومن سبقوه من شيوخ المهنه

هل تعلمون

q معاش المهندس كان 200 جنيه والآن أصبح 250 جنيه .... يا بلاش ! ..... ومش مشكلة أسرة المهندس تموت من الجوع

q الرعاية الصحية للمهندسين تقل نسبة مشاركة النقابة فيها سنه عن سنه لدرجة أن نسبة مساهمتها أحيانا لا تتعدى 15%

q نسبة بطالة المهندسين في تزايد مستمر والأغرب من ذلك أن المهندسين المعاقين بالذات لايوجد مكان يقبل بهم الا إذا كان حكومي وبعد أن يكون قد فقد الأمل وفقد أعصابه وأحيانا يكون فقد كرامته.